الفنمقالاتمقالات دينيةهذا ديننا

هل يمكن لرسول الله أن يكون قدوة في الفن؟

لطالما سمعت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتبر قدوة الناس أجمعين, في كل مجالات الحياة، كيف لا وهو سيد الخلق وحبيب الله الذي استطاع أن يوحد شتى البشر على كلمة واحدة رغم كل الاختلافات الثقافية والعقائدية والفكرية لفئات البشر بفضل رسالة الإسلام التي جاء بها.

رسول الله والفن :

لكن لسبب ما طرأ علي سؤال غريب: “هل يمكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون قدوة في الفن؟؟؟

في الحقيقة، إن كل ما ورد عن رسول الله في هذا المجال هو ختمه الجميل الذي كان يوقع به رسائله قبل أن يرسلها الى ملوك العالم، لكن فلسفة الجمال كانت متأصلة في رسول الخلق وفي رسالته الإسلام، فقد قال صلى الله عليه وسلم: “إن الله تعالى جميل يحب الجمال و يحب أن يرى أثر نعمته على عبده ويبغض البؤس والتباؤس“، كما روي عنه قوله: “كلوا واشربوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة” دعوة منه الى البساطة، وكان صلى الله عليه وسلم يحب المنظر الحسن والوجه الحسن والاسم الحسن وكان يحث النساء أن تتزين لأزواجهن، وكان يقول صلى الله عليه وسلم : “إذا بعثتم إلى رجلا فابعثوه حسن الوجه حسن الاسم” .

كما أن القارئ لكتاب الله عز وجل يجد فيه جمال اللغة المعجز الذي يضفي على القلب سعادة رائعة، ألم تلاحظ فيه بديع وصفه للجنة؟!.

القرآن الكريم والفن :

تأمل قول الله تعالى:”مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ“.

إن هذه الفلسفة الرائعة في الجمال التي أتى بها رسولنا العظيم ألهمت مهندسي وفناني المسلمين منذ القديم في عمارتهم وفي أدواتهم اليومية، ففي كل مكان تجدهم دائما يبحثون عن مسحة جمالية يضفونها عليه.

“أنه يحاول تجميل القطع النفعية للاستخدامات اليومية دون قصد جعلها تحفة موضوعة على رف للزينة فقط، فزين الفخار والصحون ونقش الجدران والسلاح، إيمانا منه بأن الحياة بسيطة ولكنها أيضا ليست فارغة من الجمال. لذلك ترى المنتجات الفنية الإسلامية مجهولة المصدر أو الصانع، لأن من يصنعها لم يقصد منها تقديم نفسه كفنان مستقل ولكنه كان يحرص على تقديم شيء جميل ينتفع به.” من ويكيبيديا

ولنا عودة لهذا الأمر في مقال آخر، لكن بماذا أستفاد الفنانون المعاصرون من الإسلام؟ هل أثر حب رسول الله صلى الله عليه وسلم للجمال في أعمالهم الفنية حقا؟

لابد لفناني عصرنا هذا ومصممي المواقع المسلمين أن يبتعدوا عن التقليد الأعمى للغرب، لديكم مصادر الهام أروع وأفضل، إنها نور رباني يرشدكم الى الجمال، انه نفس مصدر الإلهام الذي جعل المسلمين في عصور خلت يتفوقون على الغرب ويبهروهم بأعمالهم الفنية الرائعة.

كعينة فقط، وفي ذكرى مولد سيد الخلق أجمعين جمعت لكم أعمالا فنية جميلة عصرية موضوعها “محمد رسول الله” صلى الله عليه وسلم

محمد رسول الله

كتبه : عماد الدين بوزياني 

اقرأ أيضا :

هل الدين من اختراع البشر وليس من عند الله 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق