أخبارجرائمحواديتمنوعات

هل تم قتل الأميرة ديانا بسبب إسلامها؟

الأميرة ديانا هل قتلت بسبب إسلامها

الأميرة ديانا هي الزوجة الأولي للأمير تشارلز أمير ويلز كانت محبوبة الشعب البريطاني نظرا لنشاطها الخيري وقربها من الجمهور

ديانا سبنسر ولدت في 1 يونيو عام 1961 لعائلة مسيحية بروتستانتية عرف عن ديانا الخجل الشديد

كما شغلت عدة وظائف أثناء أقامتها في لندن حيث عملت مدربة للأطفال في أكاديمية الرقص

لكنها تعرضت لحادث أثناء التزلج أدي إلى انتهاء عملها ثم عملت بعد ذلك مربية أطفال لعائلة مقيمة في لندن

زواج تشارلز والأميرة ديانا

تم زواجها من ولى عهد بريطانيا الأمير تشارلز في 29 يوليو عام 1981 ورزق الزوجين بطفلين ويليام وهاري

صنفت الأميرة ديانا من أهم 100 شخصية في القرن العشرين في عام 1996

ووقع الأنفصال بينها وبين الأمير تشارلز بعد 15 عام من الزواج .

معاناة الأميرة ديانا

عانت الأميرة ديانا من خيانة خلال فترة زواجها من الأمير تشارلز بسبب خيانتة لها مع السيدة كاميلا التي تزوجها بعد وفاة ديانا

كما أصبيت ديانا بمرض البوليميا حيث أعلن الانفصال رئيس الوزراء البريطاني جون ماجور

بعد طلاقها لم تتأثر شعبية الميرة ديانا حيث قررت المضي في مساعدات الجمعيات الخيرية وزيارة المستشفيات واستخدمت شهرتها في نشر الوعي

كانت حياة ديانا حتي بعد طلاقها محط الأنظار .

أسرار من حياة الأميرة ديانا

تعرفت الأميرة ديانا بأبن رجل الأعمال السكندري محمد الفايد وهو عماد الفايد حيث نشاءت بينهما قصة حب قيل وقتها أنها أسلمت من أجل الزواج منه

وفي 30 أغسطس عام 1997 كانت الأميرة ديانا وصديقها عماد الفايد متوجهين إلى فندق ريتز الذي يملكة عماد الفايد من أجل تناول العشاء وكان الصحفيون والمصورون يلاحقون التنائي من أجل التصوير

مما جعل عماد الفايد يرتب لخطة من أجل خداع الصحفيين لإبعادهم عن المكان فقام السائق بقيادة السيارة الليموزين الخاصة بعماد الفايد فظن الصحفيين أن بداخل السيارة عماد الفايد والأميرة ديانا فتعقبوا السائق .

حادث مؤلم

بعد أن أنصرف الصحفيين وراء السائق وفي منتصف الليل خرج عماد الفايد والأميرة ديانا من الباب الخلفي ولم يركبا السيارة المرسيدس المعتادة

ولكن قاما بركوب سيارة أخرى والذي قام بقيادة السيارة هو هنري بول المسؤل عن الأمن في الفندق وقاد السائق السيارة

وفي ميدان الكونكورد لاحق المصورون السيارة بأعداد كبيرة فأنطلق السائق بعيدا عنهم وبعد دخول النفق فقد السائق القدرة على السيارة فترنحت يمينا ويسارا .

أصطدمت السيارة داخل النفق بعمود وقد توفي دودي الفايد في مكان الحادث بينما نقلت ديانا في حالة خطيرة للمستشفى

في الساعة الواحدة ونصف وصلت ديانا للمستشفي ودخلت الطواريء وأثناء إيقاف النزيف لها توقف النبض عن الحياة لترحل في الساعة الثالثة ونصف صباح يوم الأحد الموافق 31 اغسطس عام 1997 .

جنازة ملكية

أثار هذا الحادث الماساوي العديد من التساؤلات بسب أقاويل عن علاقة الأميرة ديانا بدودي الفايد وعن زواجها منه بعد أن تعلن إسلامها

فأرادت العائلة المالكة التخلص منها خوفا من أن تنجب طفل مسلم

فيما صرحت السيدة صفية الفايد، عمة دودي الفايد  عن تفاصيل خطيرة حول حادث مصرع الأميرة ديانا، إذ قالت في حوارها مع الإعلامية رولا خرسا في برنامج “الحياة والناس”، إن الأميرة ديانا أعلنت إسلامها قبل وفاتها وكان ذلك السبب الرئيسي لقتلها.

كانت ديانا قد سبق لها التفكير في اعتناق الإسلام اثناء علاقتها العاطفية القوية بالطبيب الباكستاني حسنات خان بعد رفض والده هذا الزواح بسببب اختلاف الثقافة

وعلى الرغم أن الاميرة ديانا لم تعد أميرة رسمية وقت الحادث الإ أن الامير تشارلز أصر على إقامة جنازة ملكية لها شارك فيها ولديها وشاهدها أكثر من مليار شخص حول العالم لتبقي وفاة الأمير ديانا أميرة القلوب لغزا محيرا حتي الان .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بإيقاف اضافة حجب الإعلانات لتتمكن من تصفح الموقع