أخبارتكنولوجياعلوم

ما هو تعريف العملات الرقمية وما هي أنواعها

مفهوم العملات الرقمية

تقوم النقود بدور بالغ الأهمية في الحياة الاقتصادية من خلا تأديتها للوظائف التي تتمتع بها وأهمها، قيامها بدور الوساطة المالية في المبادلات سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية.

وقد شهدت النقود على مدى تاريخها تطورات كبيرة في الشكل والمضمون، وما تزال النقود تمر في مراحل تطور مستمرة حتى وقتنا الحاضر خصوصا ما يلعبه التقدم التقني في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات من دور رئيسي بهذا المجال.

وكذلك التطور في الصناعة المالية والمصرفية، وانتشار التجارة الإلكترونية، وتطور وسائل الدفع والتحويل الالكتروني وفق نماذج
أعمال جديدة.
ظهر مؤخرا Currencies Digital بكافة أشكالها وأنواعها، وبشل عام كثر الحديث عن ما يسمى بالعملات الرقمية بعد تحقيق تلك العملات أرقام قياسية استثنائية

خاصة العملات الافتراضية المشفرة (Cryptocurrencies) على غير النمو الطبيعي في حدود تداولها وأسعارها، بالرغم مما يكتنفها من غموض في ظل الحذر الشديد الذي تنادي به المنظمات الدولية والبنوك المركزية تجاه التعامل بها، ووقف استخدامها والاستثمار فيها.

Digital Currencies مفهوم العملات الرقمية

تعتبر العملة الرقمية المظلة الرسمية التي تضم جميي أشكال العملات الأخرى سواء الالكترونية أو الإفتراضية أو الرقمية القانونية أو المستقرة أو المشفرة.

وبغض النظر عن المسميات الأخرى التي يمكن إطلاقها عليها يبقى الطابع الرسمي لتلك العملات أنها متاحة بشكل رقمي وليس لها وجود مادي (فيزيائي)ملموس، بالرغم من أن لها بعض الخصائص المماثلة للعملات القانونية المادية.

وقد تختلف وجهات نظر المنظمات الدولية والبنوك المركزية تجاه تعريف العملات الرقمية، فمنها من يتجه إلى تقييد التعريف وحصره بشكل ونشاط محدد، ومنها من يتجه نحو التوسع في المفهوم وجعلها شاملة لكافة أشكال العملات التي يتم تداولها والتعامل بها من خلال شبكة الإنترنت بغض النظر عن وسائل التقنية الحديثة التي يتم الاعتماد عليها في تقديم تلك العملات.

إجمالا، ينظر البنك الدولي (WB ) إلى العملة الرقمية بأنها تمثيلات رقمية ذات قيمة محددة في وحدة الحساب الخاصة بها، وتختلف العملات الرقمية عن النقود الإلكترونية المماثلة للعملات القانونية (Currencies Fiat) والتي تستخدم كوسيلة للدفع الرقمي .

أشكال العملة الرقمية

بعد أن تم توضيح مفهوم العملات الرقمية، يمكن تقسيم العملات الرقمية إلى ثلاثة أشكال رئيسية هي :

العملات الإفتراضية، والعملات الالكترونية، والعملات الرقمية القانونية التي تصدرها البنوك المركزية أو مؤسسات النقد.
)أنظر الشكل رقم )1 )أدناه والذي يوضح أشكال العمالت الرقمية وعالقة العمالت االفتراضية المشفرة ب امر أشكال
العمالت الرقمية الأخرى)

Virtual Currencies  العملات الإفتراضية

تمثل العملات الافتراضية إحدى أشكال العملات الرقمية ، وتكاد تكون الأكثر شهرة من بين هذه العملات من حيث استخدام المصطلح أو من حيث وجود الدراسات التي تبحث في ماهية هذه العملات .

وبالرغم من عدم وجود تعريف موحد العملات الرقمية إلا أن العديد من المنظمات الدولية والبنوك المركزية قامت بتعريفها؛ وأبرزها ما يلي :
سلطة البنوك الأوروبية (EBA) : تمثيل رقمي للقيمة والتي لا تصدر عن بنك مركزي أو سلطة عامة ولا ترتبط بالضرورة بعملة تقليدية، ولكن يتم قبولها من قبل الأشخاص الطبيعيين أو الإعتباريين كوسيلة للتبادل ويمكن نقلها والتعامل بها إلكترونيا أو تخزينها أو الاتجار بها .

البنك المركزي الأوروبي (ECB) : عرفها بنوع من العملات الرقمية غير المنظمة، والتي عادة ما يصدرها ويتحكم بها مطوروها، ويتم استخدامها وقبولها بين أعضاء مجتمع افتراضي محدد وتعمل كوسيلة للتبادل

مجموعة العمل المالي(FATF) : عرفتها بتمثيل رقمي للقيمة التي يمكن تداولها الكترونيا ووحدة للحساب ومخزن للقيمة ولا يوجد لها أساس قانوني في الدولة، ولا تصدر بضمانة أي دولة من الدول وتنفذ مهامها المذكورة فقط بالتداول داخل مجتمع  مستخدمي العملات الرقمية، وتختلف عن العملة القانونية لبلد معين بعدم وجود الغطاء القانوني.

من خلال التعريفات السابقة للعملات الرقمية، نجد أن هناك تباين في وجهات النظر تجاه وظائف تلك العملات وحدود تطبيقها، إلا أن جميعها يتفق على مبادئ موحدة أهمها عدم وجود إطار قانوني وسلطة مركزية أو جهة تنظيمية تحكم وتنظم عملية إصدار أو تبادل وتداول هذا النوع من العملات والإشراف والرقابة عليها.

كذلك عدم وجود تمثيل حقيقي لهذه العملات مقابل العملات القانونية أو دعمها بغطاء نقدي، ويتم إصدارها وتبادلها إلكترونيا وبحسب تصنيف البنك المركزي الأروبي فإن العملات الرقمية تنقسم إلى نوعين رئيسيين وفقا إلى اعتماديتها على العملات القانونية، وذلك على النحو التالي:

1 ) العملات الرقمية التي تستخدم على نطاق ضيق ، مثال لها تلك التي تستخدم في الألعاب الألكترونية.
2 )العملات الرقمية المرتبطة بالعملات القانونية أو الإقتصاد الحقيقي بشكل ثنائي، وهي العملات التي يوجد لها سعر صرف مقابل العملات القانونية ويمكن استخدامها كعملة لشراء السلع الالكترونية أو السلع الحقيقية المادية.

مجموعة العمل المالي والعملة الإفتراضية

ومن الجدير ذكره، أن من أهم التعريفات الصادرة للعملات الإفتراضية تلك المرتبطة بمجموعة العمل المالي (FATF)

والتي تنظر إلى العملات الإفتراضية على أنها تمثيل رقمي للقيمة التي يمكن المتاجرة بها رقميا وتعمل كوسيلة للتبادل أو وحدة حساب أو مخزن للقيمة وهي ذات وظائف النقود القانونية، إلا أنها ليست مدعومة بغطاء قانوني.

كما ضبطت مجموعة العمل المالي تعريف العملة الافتراضية بشكل مغاير لما نظرت إليه المنظمات والمؤسسات الدولية الأخرى، من خلا قيامها بتقسيم العملة الافتراضية إلى نوعين رئيسيين هما :

1 )العملة الافتراضية القابلة للتحويل (currency virtual Open or Convertible) وتتميز بأن لها قيمة مكافئة من العملة الحقيقية ومن الممكن تبادلها مع العملة القانونية وبالاتجاهين . ومن أمثلتها عملة البيتكوين الشهيرة.

2 )العملة الافتراضية غير القابلة للتحويل (currency virtual close or Convertible-Non) وتعد بمثابة عملة خاصة بنطاق معين حيث يمكن تبادلها ضمن هذا النطاط فقط ، إلا أنه لا يمكن تبادلها مع العملة القانونية، ومثال لها تلك المستخدمة في الألعاب الإلكترونية، وبالرغم من ذلك فإنه من الممكن القيام بتبادل هذا النوع من العملة مقابل العملة القانونية أو عملة افتراضية قابلة للتحويل عن طريق سوق سوداء ثانوية.

في حين أن العملات الافتراضية القابلة للتحويل قد تنقسم كذلك إلى نوعين رئيسيين هما :

1 ) العملات الافتراضية القابلة للتحويل المركزية (Currencies Virtual Centralized)

في هذا النوع من العملات تكون هناك جهة مركزية مسؤولة عنها، من حيث عملية إصدارها، وتحديد قواعد استخدامها وتداولها وتبادلها، ويحتفظ بها ضمن سجلات مركزية، ولديها السلطة لإسترداد العملة، كما يمكن أن يكون سعر العملة  يتم تحديده من قبل الجهة المركزية المسؤولة بحيث يتم تعويمه حسب مبدأ العرض والطلب ، أو ثابتا قياسا بالعملة الحقيقية .

2 ) العملات الافتراضية القابلة للتحويل اللا مركزية (Currencies Virtual Decentralized).

تكون هذه العملات موهومة ومفتوحة المصدر للعموم وتعتمد على الخوارزميات في استخراجها، ولا يوجد جهة مركزية مسؤولة
عنها أو مراقبتها، ومن الأمثلة عليها البيتكوين و اللاكتوين و الريبل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى