أخبار الأدب

ماجد إبراهيم صاحب “أكذوبة الحجاب” يقلع أمه الحجاب ويستعرض صورتها على الفيسبوك

ماجد إبراهيم هو صاحب دار نشر الياسمين للنشر والتوزيع وقد اعتاد على مهاجمة الحجاب في عدة مقالات تحت عنوان أكذوبة الحجاب
وكان من بين التعليقات التي تأتي على مقالاته ” طب ما تقلع أمك الحجاب “
وبالفعل قام ماجد إبراهيم بجعل أمه تقلع الحجاب !!

ولم يراع سنها ولا ان تفقد وقارها كسيدة مسنة في مجتمع محافظ .

ماجد إبراهيم
يقول ماجد إبراهيم :
(( من ساعة ما اتكلمت ضد بدعة أو أكذوبة #الحجاب وناس كتير من الأغبياء كانوا بيعلقوا او يبعتوا لي رسايل يقولوا ما تقلع مراتك الحجاب وقلع امك الحجاب وقلع بنتك الحجاب..

والحقيقة إن النوعية دي من معدومي العقل مش قادرين يتجاوزا نظرية الوصاية على النساء.. وهو التحكم الذكوري في النساء.. لان القرار ده يخص صاحبته في الأساس دون وصاية من أحد مهما كان أب.. اخ.. زوج..
وطبعا كنت بقول للجميع : وأنت مال أمك.. 😂😂
بس الحقيقة اني لا عندي زوجة ولا بنت ويوم ما يكونوا موجودين مش هاتحكم فيهم.. وهاترك لهم الحرية تماما في كل قراراتهم .. لأن ده هو الصح من وجهة نظري..
أما امي فمنذ اقتناعي بعدم فرض الحجاب وانا بكلمها وخليتها تقرا كل البوستات وكل الكتب المتاحة.. وتشوف فيديوهات كتير على الفيس ومنها الفيديو الشهير بتاع الافاق عصام العريان وهو بيتكلم عن كيفية نشر بدعة الحجاب في الجامعات في أواخر السبعينات.. وكيف شعروا بالتورط عندما وجدوا قبول دون وجود بائعي طرح فاضطروا لاستيراد اتواب القماش من بورسعيد وتصنيعها كطرح وبيعها بسعر التكلفة..
وده اللي وصلهم بعد كده لمرحلة افتتاح محلات التوحيد والنور وصولا إلى ان استثمارات التجارة في الطرح فقط وصلت ل ٨٠ مليار جنيه سنويا.. بحسب تصريح شيخ الازهر نفسه من قبل..!!!!!!
وكذلك فيديو جمال عبد الناصر وهو يتحدث عن مرشد الاخوان حين التقاه لتهدئة الأجواء بين الاخوان ومجلس قيادة الثورة فكانت للإخوان مطالب كان أولها هو طلبه بان يأمر النساء كرئيس الدولة بالحجاب..
فقال له عبد الناصر على حد علمي عندك بنت في كلية الطب مش محجبة ولا حاجة فانت مقدرتش عليها فعايزني انا أحجب ٢٠ مليون امراة في مصر.. (وتقريبا عبد الناصر قال تعداد مصر كلها)
ليرد عليه أحد الحضور قائلا خليه يلبسها هو.. ويقصد المرشد طبعا..😂😂
وبدأت امي تقتنع بالطبع بكذبة الحجاب.. إلى أن وصلت ليقين أن الحجاب مش فرض مثلي تماما.. بل بدأت تكرهه وتكره انخداع البنات في أكذوبة أنه فرض..
واخذت القرار بخلعه منذ أكثر من عام.. لكن لظروفها المرضية لم تكن تود التصوير أو إعلان هذا إلى أن جاءت مناسبة تستدعي ان نتصور وطلعت الصورة حلوة..
والكلام ده من فترة بس أنا قررت أنزل الصورة دلوقتي لسببين
أولا : عشان افخر بإني مش بس اثرت في بنات كتير جدا.. ولكن اثرت في أمي وده يعني إن الحلم مش مستحيل..
وثانيا عشان لما حد يقولي قلعه لامك هاشتمه 😂 واقوله وانت مالك امك تاني 😂 واضيف وهي مش لابساه أصلا..
وبالمناسبة امي حكت لي انها خدت قرار ارتداء الحجاب سنة ٧٧ تأثرا بدعوات الإخوان وملصاقتهم وكتيباتهم وساعتها كان لسه الحجاب شيء غريب فكل اخواتها واهلها وقفوا في وشها وقالوا لها بالنص..
“ايه القرف والفلح اللي لبستيه ده” نظرا لانه كان لبس الخدامات ساعتها.. وبالطبع عادت الآن الامور لنصابها الصحيح..
ملحوظة..
أي حد هايقولي هاتشيل ذنب أمك هاعمله بلوك..
وبالنسبة لعصافير العيلة.. طز فيكم جميعا. ))
أكذوبة الحجاب
المصدر : منقول من صفحة ماجد إبراهيم على الفيسبوك
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق