Uncategorizedمقالات

قلاع إنجليزية قديمة تسكنها الوحوش والأساطير

محبي ثقافة أساطير الشعوب والظواهر الخارقة من حول العالم عدنا اليوم وفي جعبتنا قصصاً عن بعض القلاع الإنجليزية القديمة التي تحوم حولها مخلوقات مريبة وحتى داخل أروقتها في بعض الأحيان ، شاهدها العديد من الناس وصدقها الكثيرون .. فدعونا نلقي نظرة عن تلك الحكايات الشعبية ..

ولنبدأ بقلعة ( باوردام Powerdham ) في مقاطعة ديفون .

قلعة باوردام
باوردا


قلعة باوردام – وفقاً لموقع البيانات التاريخية – تم بناءها من قِبل السير فيليب كورتيناي في القرن الرابع عشر ، وعلى الرغم من العديد من الإصلاحات والإضافات للقلعة على مر العصور إلا إنها اكتسبت سمعة مخيفة في اوائل الثمانينات وامتدت حتى الحرب العالمية الثانية ، حيث قام جون داونز – الذي يدير مركز علم الحيوان في فورتين بالتحقيق في مشاهدات بعض الناس لرجل مغطى بالشعر يتجول حول الغابة المحيطة بالقلعة القديمة ، وفي حين أن جون توصل لاستنتاج مفاده أن هذا الكائن الغامض كان في الواقع شخصاً يعاني من فرط نمو الشعر – وهي حالة تتسبب في نمو الشعر الزائد على الوجه والجسم – ومع ذلك فإن هذا الاستنتاج لم يوقف تلك القصة البغيضة عن الانتشار ، وظل الناس يؤمنون بوجود وحش طليق حول القلعة يتجول بحرية ويظهر لمن يقوده حظه العاثرإليه .

قلعة أورفورد
قلعة أورفورد

والآن نتوجه نحو وحش قلعة أورفورد Orford، وهي قلعة قديمة تقع في سوفولك ، إنجلترا ، ويُرجح أنها تعود للعام 1200 م وفقاً للسجلات التاريخية ..
وتلك القلعة ترتبط بقصة غريبة حدثت في عهد الملك هنري الثاني .. حيث تقول الحكايات الشعبية :
عندما كان بارثولوميو دي جلانفيل مسؤولًا عن القلعة في أورفورد ، حدث أن بعض الصيادين كانوا يصطادون في البحر ، عندما وقع في شباكهم رجلاً غريباً عارياً تماماً ، ومغطى بالشعر ، ولديه لحية طويلة شعثاء ، وقد أكل بشغف كل ما تم احضاره له من طعام من قِبل الصيادين ، حتى النيء منه كان يأكله بعد أن يضغطه بين يديه ليطرد منه كل العصارة ، ولكنه لم يكن يتكلم حتى عندما تعرض للتعذيب والتعليق من قدميه ، وعندما تم اقتياده للكنيسة لم يظهر اي علامة على تقديس او اعتناق معتقد .
بقى هناك حتى شروق الشمس ، ثم سُمح له بدخول البحر عن طريق ثلاث شباك صيد تحت حراسة شديدة ، وغطس الرجل تحت الشباك وصعد مراراً وتكراراً ، ثم هرب بعيداً في الماء ولم يره أحد مرة أخرى .

قلعة تشارتلي
قلعة تشارتلي

أما قلعة تشارتلي ، فقد بُنيت على الأرض التي كانت يُحتفظ بها نبلاء تشيستر منذ القرن الحادي عشر ، حيث تم بناء القلعة بأوامر من اللورد رانولف بلونديفيل ، ومنذ ذلك الحين سكن القلعة العديد من طبقة نبلاء تشيستر ، حتى كانت محطة التوقف الأخيرة لملكة اسكتلندا ماري قبل إعدامها .
وفي عام 1986 ، وفي وقت متأخر من أحدى الليالي ، كان رجلاً يُدعى ميك دودز ، يمر عبر الطريق المتاخم للقلعة رفقة زوجته ، عندما شاهدا مخلوقاً كبيراً شبيه بالشامبنزي أمامهما ، وكان طويلاً بما يكفي لجعلهما يهرعان بسيارتهما خوفاً من ذاك الوحش المرعب .

قلعة جلاميس
قلعة جلاميس
 

قلعة Glamis في اسكتلندا ، تقع غرب فورفار ، ولديها أيضاً قصة غريبة ومثيرة للجدل مرتبطة بها
فهناك قصص معروفة عن وحش معروف وشبه اسطوري مرتبط بالقلعة وتاريخها ويُعرف باسم وحش جلاميس ، يُقال أن هذا المخلوق كان من المفترض أن يكون الوريث الشرعي لعائلة باوز ليون – وهي طبقة عريقة من النبلاء انحدرت منها الملكة إليزابيث باوز ليون زوجة الملك جورج السادس – ولكن لإن ذلك الوريث كان مشوهاً فتم نبذه من قِبل العائلة .
تقول الأسطورة أن ذلك الرجل كان من مواليد عام 1800 ، بينما توفي في عام 1921 وكان يبدو كبيضة مترهلة رخوة، ليس له رقبة أو أذرع ، ولكن لديه أرجل دقيقة فقط، بينما يمتلك قوة لا تُصدق ، ويُحيط به هاله من الشر .
ويٌقال أن هناك سر عائلي فيما يتعلق بهذا الوحش ، يتم اخباره فقط لوريث عالة باوز ليون عندما يبلغ سن الرشد ، ولكن وفقاً للمؤلف بيتر أندروود ، فإنه على الأرجح أن هذا المخلوق مات منذ فترة طويلة ، ولكن ربما هناك جثة أو نعش له يقبع متخفياً وراء جدران القلعة منذ زمن طويل .

وأخيراً في ضوء كل ما سبق .. إذا قررت يوماً ما أن تتجول في قلعة من قلاع انجلترا العتيقة .. فاحذر بعناية من الوحوش التي تتجول هناك .

0
الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “قلاع إنجليزية قديمة تسكنها الوحوش والأساطير”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق