مقالات دينيةهذا ديننا

حكاية وراء كل آية الحلقة الثانية “ربح البيع يا صهيب” بقلم نورا صادق

ربح البيع يا صهيب

سلسلة حكاية وراء كل آية تقدمها لنا الدكتورة نورا صادق تتناول في حلقات تلك السلسلة الآيات القرآنية المشهورة وأسباب نزولها حيث تتناول في كل حلقة آية وتخبرنا عما ورائها من حكاية

الحلقة الثانية : “ربح البيع يا صهيب” 

نص الآية :

﴿وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ﴾

الحكاية وراء الآية :

نزلت هذه الآية في صهيب الرومي حينما هم بالهجرة إلى المدينة، أدركته قريش، وقالوا له:

  • أتيتنا صعلوكا حقيرا، فتغير حالك! وصار لك الكثير من المال
  • قال: أرأيتم إن تركت مالي، أمخلون أنتم سبيلي؟
  • قالوا: نعم، فخلع لهم ماله، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: ربح البيع يا صهيب

حول الآية:

صهيب الرومي هو صهيب بن سنان بن مالك، وسمى بالرومي؛ لأنه قضى طفولته وشبابه في بلاد الروم عندما سبوْه صغيرًا. اشتغل صهيب بالتجارة حتى أصبح لديه المال الكثير، وكان جوادًا كريما، ينفق كل عطائه من بيت المال في سبيل الله، يعين المحتاج ويغيث المكروب، ويطعم اليتيم والمسكين والأسير.

روى عن رسول الله أنه قال:

“السباق أربعة: أنا سابق العرب، وصهيب سابق الروم، وبلال سابق الحبشة، وسلمان سابق الفرس”.

ولقد اختاره عمر وقت طعنه ليكون إمام المسلمين في الصلاة حتى ينهض الخليفة الجديد بأعباء مهمته.

والمتأمل في الآية يجد مدح الله سبحانه لمن يشتري الحق بالباطل ويبيع الدنيا الفانية من أجل الآخرة الباقية , وأن كلمة حق يشتري الإنسان بها نفسه حتى ولو كلفته كل ما يملك , لهي خير من أن يبيع نفسه من أجل عرض الدنيا الزائل .

اقرأ أيضا : حكاية وراء كل آية الحلقة الأول “فلا تعضلوهن” بقلم نورا صادق

د. نورا صادق

صيدلانية وكاتبة مصرية تهتم بشئون علم الطاقة والقوانين الكونية وصدر لها كتاب من قراءات أبي عن دار كتبنا للنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى