زمان

تمثال الحرية في نيويورك لفلاحة مصرية

في عام 1869 ميلادية قام المهندس  Frédéric Auguste Bartholdi بعرض تصميم نموذج مصغر لتمثال يمثل سيدة ترتدي جلبابا مصريا وتحمل مشعلا رمزا للفنارات البحرية ، ارتفاعه 46 مترا علي الخديوي إسماعيل ليأخذ مكانه في احتفالية قناة السويس
تمثال الحرية
كان الخديوي اسماعيل قد اعد حفل افتتاح مهيب وانفق عليه ببذخ واسراف شديد , ودعى إلى حضور الحفل ملوك وحكومات العالم في ذلك الزمان فحضر ملك روسيا كما حضر نابليون الثالث امبراطور فرنسا وزوجته الامبراطورة اوجيني

وقد انتشرت الكثير من الشائعات عن الخديوي اسماعيل والامبراطورة اوجيني , فالبعض اخذ يردد انها حبه القديم زمن تواجده في باريس وقبل زواجها من امبراطور فرنسا

والبعض الآخر اخذ يردد حكايات غريبة مثل :
ان اسماعيل جعل شارع الهرم مائلا حتى تميل بهما العربة اثناء زيارة اوجيني لمنطقة الاهرامات وابو الهول , فإذا مالت العربة اصبحت الحبيبة اقرب إلى حبيبها
وهي شائعات لا أصل لها

وقد اعد الخديوي اسماعيل في هذا الاحتفال مظاهر بالغة الترف حتى أنه استحضر فرقة اوبرا وقام بتأليف اوبرا خاصة على نفقة الدولة المصرية هي اوبرا عايدة ولكن لم يكن الموسيقار الايطالي فيردي انتهى منها فأستبدلت بعرض آخر غيرها
وقد ترتب على هذا الحفل ازدياد ديون مصر لدى الدول الأوربية , وقد ادرك الخديوي اسماعيل ذلك فرفض شراء تمثال الحرية من المهندس فريدريك اوغست بارتولدي بسبب كثرة ما انفق بالفعل على الاحتفال

تمثال الحرية من فلاحة مصرية إلى سيدة اغريقية

بعد رفض الخديوي اسماعيل شراء تمثال الحرية بعد كل تلك النفقات الباهظة التي انفقها , لم يجد المهندس الفرنسي بارتولدي بدا من التصرف في التمثال خاصة بعد مرور اكثر من 15 عشر عاما فقرر اهدائه إلى امريكا حيث كانت الولايات المتحدة تحتفل في عام 1886م بعيد تأسيسها المئوي ( مرور 100 عام على تأسيسها ) .
وقام بإجراء تغييرات على التمثال فوضع طوقا فوق الرأس وجعل يدها الاخرى تحمل كتابا في حين بقيت اليد التي تحمل المشعل الذي تبدل من رمز للفنار إلى رمز للحرية !
وتم وضعه على قاعدة خرسانية ليصبح ارتفاعه الحالي 96 مترا وتم وضعه في مدخل خليج نيويورك ليكون في استقبال زوار المدينة الأمريكية .

ديون الخديوي اسماعيل

على أن الديون التي استدانها الخديوي اسماعيل لم تكن كلها بسبب حفل افتتاح قناة السويس
فقد قام الخديوي اسماعيل بإستخدام تلك الديون في انشاء نهضة حضارية
  • فقام بإنشاء السكك الحديدية
  • استخدم البريد والتلغراف
  • بناء احياء وسط البلد على الطراز الأوربي
  • انشاء المتحف المصري
  • انشاء الجمعية المصرية الجغرافية
  • انشاء دار الكتب
  • انشاء مجلس شورى النواب

مجلس النواب المصري
  • انشاء كوبري قصر النيل
  • انشاء مصانع السكر
  • انشاء المحاكم المدنية والشرعية
  • انشاء القصور الملكية مثل قصر عابدين وقصر وحدائق القبة
  • اصلاح مواني الاسكندرية
  • زيادة رقعة الأراضي الزراعية
  • حفر ترعة الابراهيمية وترعة الاسماعيلية

واعمال اخرى كثيرة استجلبت غضب الدائنين الأوربيين فدبروا المكائد لعزل الخديوي اسماعيل لوقف تلك النهضة وتوليه ابنه توفيق الذي سمح للإنجليز بدخول مصر ومن ثم بدأ الإحتلال !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق