أخبارأخبار العالمعلوممقالات علمية

العثور على أعقد جهاز شفرة ألماني خلال الحرب العالمية II

فيرماخت إنجما جهاز تشفير نادر عثر عليه في بحر البلطيق

علوم – ياسر حماد :
فريق غوص ألماني كان يقوم بمهمة روتينية لإزالة الشباك من قاع بحر البلطيق عثر مؤخراً -عن طريق الصدفة – على جهاز تشفير نازي نادر جداً يعود للحرب العالمية الثانية، و يُعرف باسم (فيرماخت إنجما) و كان يشبه إلى حد كبير الآلة الكاتبة الكلاسيكية.
كان هذا الجهاز واحداً من العديد من الأجهزة التي استخدمتها القوات النازية لإرسال رسائل سرية عبر أوروبا قبل كل هجوم خلال الحرب، و لم يستطع أعداء النازيين اعتراض رسائل أو فك شيفرات هذا الإنجاز الهندسي المثير للإعجاب لفترة طويلة من الزمن، فقد كان يعتمد على نوع متقدم من الشيفرة متعددة الأبجدية و الإحتمالات، و كان كل تحويل فيه لأي حرف يمكن أن يعبر عنه رياضياً كنتيجة تباديل معينة، لكن الصعوبة الأكبر كانت تكمن في أن إعداداته تتغير صباح كل يوم جديد، و هذا يعني أن أمام أي خبير من العدو 24 ساعة فقط لفك شيفرة الرسالة التي يحتاج حلها يدوياً لمئات السنين بسبب كثرة الإحتمالات. و لحل هذه المعضلة قامت دول الحلفاء بإشراك الكثير من علماء الرياضيات، و اللغويات، و خبراء الكلمات المتقاطعة، و حتى علماء المصريات في العمل على فك لغز هذا الجهاز المحير .!
الجهاز الآن في متحف علم الآثار بمدينة شليسفيغ – ألمانيا، و يُعتقد بأنه قد أُلقي عمداً في البحر من إحدى الغواصات قبل وقت قصير من إستسلام النازيين للحلفاء عام 1945 .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق